المحبة و الاخوة في الله

    شاطر
    avatar
    ابن المهاجر
    Admin

    عدد الرسائل : 1411
    العمر : 46
    الموقع : http://gashi.yoo7.com
    الدوله :
    تاريخ التسجيل : 19/02/2008

    المحبة و الاخوة في الله

    مُساهمة من طرف ابن المهاجر في الأحد يونيو 22, 2008 7:10 am

    عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « إن من عباد الله لأناسا ما هم بأنبياء ولا شهداء، يغبطهم الأنبياء والشهداء يوم القيامة بمكانهم في الله
    قالوا: يا رسول الله، تخبرنا من هم؟
    قال : هم قوم تحابوا بروح الله، على غير أرحام بينهم، ولا أموال يتعاطونها، فو الله إن وجوههم لنور، وإنهم على نور، لا يخافون إذا خاف الناس، ولا يحزنون إذا حزن الناس. وقرأ هذه الآية:
    { ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون } » [رواه أبو داود].

    وقال عليه الصلاة والسلام : « إن الله تعالى يقول يوم القيامة: أين المتحابون بجلالي؟ اليوم أظلهم في ظلي يوم لا ظل إلا ظلي » [رواه مسلم]

    وفي حديث السبعة الذين يظلهم الله في ظله ذكر صلى الله عليه وسلم منهم : « ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه، وتفرقا عليه »

    والأخوة في الله لا تنقطع بنهاية هذه الدنيا بل هي مستمرة في الآخرة، بقول تعالى : { الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين } كما قال عليه الصلاة والسلام : « لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه » [متفق عليه]
    قال صلى الله عليه وسلم : « حق المسلم على المسلم ست: إذا لقيته فسلم عليه، وإذا دعاك فأجبه، وإذا استنصحك فانصح له، وإذا عطس فحمد الله فشمته، وإذا مرض فعده، وإذا مات فاتبعه » [رواه مسلم]
    قال صلى الله عليه وسلم : « لا تحقرن من المعروف شيئا ولو أن تلقى أخاك بوجه طليق » [رواه مسلم]
    قال صلى الله عليه وسلم : « انصر أخاك ظالما أو مظلوما، إن يك ظالما فاردده عن ظلمه، وإن يك مظلوما فانصره » [رواه مسلم]
    قال صلى الله عليه وسلم : « لا يحل لمسلم أن يروع مسلما » [رواه أحمد وأبو داود]
    قال صلى الله عليه وسلم : « أحب الناس إلى الله تعالى أنفعهم للناس، وأحب الأعمال إلى الله عز وجل سرور يدخله على مسلم، أو يكشف عنه كربة، أو يقضي عنه دينا، أو تطرد عنه جوعا، ولأن أمشي مع أخي في حاجة أحب إلي أن أعتكف في هذا المسجد- يعني مسجد المدينة- شهرا » [رواه الطبراني في المعجم الكبير
    عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : « أن رجلا زار أخا له في قرية فأرصد الله تعالى على مدرجته ملكا، فلما أتى عليه قال: أين تريد؟ قال: أريد أخا لي في هذه القرية، قال: هل لك عليه من نعمة تربها؟ قال: لا، غير أني أحببته في الله تعالى، قال: فإني رسول الله إليك بأن الله قد أحبك كما أحببته فيه » [رواه مسلم]
    قال صلى الله عليه وسلم : « من عاد مريضا، أو زار أخا له في الله، ناداه مناد بأن طبت وطاب ممشاك وتبوأت من الجنة منزلا » [رواه الترمذي]

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس مايو 24, 2018 7:49 am